شرطة بابل ترفع مستواها الأمني بسبب انكسارات داعش

بابل/المركز الخبري الوطني NNC- قالت قيادة شرطة بابل، إنها رفعت مستوى الجاهزية الاستنفار الأمني إلى مستوى عال؛ بسبب انكسارات عصابات داعش الارهابية في الموصل.

وأوضح عضو قيادة شرطة بابل العقيد عادل الحسيني، في تصريح صحافي أن "الانكسارات التي منيت بها عصابات داعش الارهابية في مدينة الموصل تدعونا إلى رفع المستوى الأمني والجهازية القتالية في جميع صنوف الشرطة وقيادة العمليات العسكرية؛ لأن داعش غايته النيل من الأبرياء والعزل من المدنيين في محافظة العراق، ولاسيما في محافظة بابل".

وتابع أن "قيادة الشرطة المحلية في المحافظة عقدت اجتماعاً موسعاً مع كافة القادة الأمنيين ترأسه قائد شرطة المحافظة اللواء علي حسن الزغيبي؛ من أجل وضع خطط أمنية جديدة وتعزيز القوات في جميع القواطع؛ لتأمين حماية المدنيين".

وقالت الشرطة الاتحادية، في وقت سابق، إنها تمكنت من العثور على خرائط تضم خطط استهداف مقرات حكومية في مختلف المحافظات العراقية.

وقال قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب عبد الوهاب الساعدي، في وقت سابق، إن هناك (900) متر تفصلنا عن نهر دجلة في مدينة الموصل؛ للوصل إلى الساحل الأيمن.

وقال قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق أول ركن طالب شغاتي، في وقت سابق، إن الجهاز أكمل تحرير (45) حياً في الساحل الأيسر من مدينة الموصل منذ بدء عمليات قادمون يا نينوى.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، في وقت سابق، إن هناك ثمانية إحياء في الساحل الأيسر مازالت قيد التحرير، لافتاً إلى أن (80)% من الساحل الأيسر تم تحريرها.

وقال السفير الأميركي في بغداد دوغلاس سيليمان، في وقت سابق، إن هناك أكثر من (280) الف مبنى في مدينة الموصل وتفتيشها يعد أمراً صعباً، لافتاً إلى الانتهاء من الضربات التكتيكية والبدء بالضربات الستراتيجية.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي في عملية إستعادة الموصل من قبضة عصابات داعش الارهابية، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي صباح يوم الـ 17 تشرين الاول 2016، "ساعة الصفر" لتحرير نينوى.

من: محمد الطيب

التعليقات

اترك تعليق